COVID-19 ، سبب لتسريع التحول الرقمي لمؤسستك

 70٪ من المؤسسات لديها نوع من المبادرات للتحول الرقمي فعلياً قبل هذا الوباء العالمي. ومع ذلك ، كان COVID-19 قوة دافعة رئيسية لدفع المؤسسات نحو الرقمنة. وأبرز المجالات الناشئة عن ذلك هي: العمل عن بعد، المطاعم والخدمات الغذائية حسب الطلب، المؤتمرات والفعاليات الافتراضية، والسحابة الإلكترونية.

العمل عن بعد

العمل عن بعد: مع الوضع الراهن يعمل الجميع تقريباً من المنزل الآن. حتى في الصناعات التي كان فيها العمل عن بعد  محظوراً من قبل. ولا يقتصر ذلك على العمل ، فنحن نعمل عن بعد للبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة تبعاً لتطبيق التباعد الاجتماعي والترابط الرقمي.

 

المطاعم والخدمات الغذائية حسب الطلب

المطاعم والخدمات الغذائية حسب الطلب: توصيل الاحتياجات الغذائية من البقالات والأسواق هو المعيار الجديد. وذلك يشكل ضغط على المؤسسات حيث يتعين عليها التكيف لتقديم المنتجات والخدمات بالتوصيل وحسب الحاجة.

 

المؤتمرات والفعاليات الافتراضية

المؤتمرات والفعاليات الافتراضية: حظر السفر والتجمعات يدفع الشركات لإقامة الأحداث والاجتماعات بشكل افتراضي. لا يمكننا تحديد ما إذا كان هذا التوجه سيكون شائعاً بشأن الأحداث الشخصية، فنحن نرى العديد من الأشخاص الذين يستمتعون بالاجتماعات عبر الإنترنت مع زملائهم، ووسائل التواصل الاجتماعي اليومية مليئة بهذه المشاركات.

 

السحابة الإلكترونية

السحابة الإلكترونية: ستعاني الشركات كثيراً لولا وجود السحابة الإلكترونية، حيث سيشكل التعاون فيما بينها تحدياً كبيراً. خاصة في مثل هذه الأوقات حيث يكون التعاون في الوقت الفعلي مهماً جداً.

 

 

أصبح التحول الرقمي كلمة رنانة في مجتمعات الأعمال،  وكان لوباء COVID-19 دور كبير في تسريع وتيرة التحول الرقمي، حيث بدأت الشركات تدرك أهميته والهدف منه، وهو حل المشاكل التقليدية وجلب التكنولوجيا في كل مجال من مجالات العمل وإعطاء قيمة للعملاء المحتملين غير المعروفين من قبل.

التحول الرقمي عملية لا تنتهي. بمجرد البدء، إذ يجب عليك الاستمرار في إضافة حلول رقمية جديدة داخلياً وخارجياً. إذا كنت تعمل داخلياً بشكل جيد، فإن تجربة العملاء الخارجية تتحسن أيضاً إلى درجة كبيرة. إن التحول الرقمي العظيم يركز دائماً على العملاء.

يجب أن لا يكون التحول الرقمي معقداً. إنه عقلية ومنهجية تفكير أصبحت مهمة في ثقافة وخبرة كل منظمة. عندما تجعل المؤسسات من الرقمنة عملية تتطور باستمرار ، فإن ثمرات ذلك ستكون عظيمة و مستمرة.